close
Share with your friends

التحول التقني يمثل أولوية لدى قرابة 70% من الرؤساء التنفيذين في دولة الإمارات خلال 2019، حسب تقرير "رؤية الرؤساء التن

خبر صحفي — التحول التقني يمثل أولوية لدى قرابة 70% من

74% من المستطلعة آراؤهم يختبرون الذكاء الاصطناعي وعمليات الأتمتة في أعمالهم 57٪ من الرؤساء التنفيذين يدركون أن وجود استراتيجية إلكترونية قوية أمر بالغ الأهمية لبناء الثقة مع أصحاب المصلحة

1000

Related content

2019 CEO Outlook UAE

العام 2019، وذلك عبر التزامهم باحراز تقدم كبير في القطاع التقني بما يشتمل عليه من ذكاء اصطناعي وحوسبة معرفية لتنمية أعمالهم والبقاء في صدارة المنافسة؛ وذلك حسب النسخة الخامسة من تقرير "كي بي إم جي" والمعنون "رؤية الرؤساء التنفيذين للعام 2019"، والذي يوضح أن التحول التقني والاقتصاد المناطقي وتغير المناخ من أكبر التحديات التي تواجهها الشركات العالمية والمحلية اليوم.

وفيما يعرب 94% من الرؤساء التنفيذين في دولة الإمارات والعالم عن ثقتهم في آفاق نمو أعمالهم، فإن 63٪ منهم يشعرون بذات الأمر تجاه الاقتصاد العالمي. ويبدو أن الشركات القديمة قد تعرضت لتهديدات متزايدة بسبب التحول الرقمي، كما يتعرض الرؤساء التنفيذين لضغوط كبيرة لإعادة النظر في النهج التقليدي لشركاتهم بهدف تعزيز ايرادات رقمية جديدة.

ويعتقد 63% من الرؤساء التنفيذين في دولة الإمارات أن سرعة التحول أمر ضروري للشركات لتحقيق النجاح وسط ظروف اقتصادية صعبة. ويعمد ثمانية من بين كل عشرة من الرؤساء التنفيذين في دولة الإمارات إلى تحويل نماذج عمل فرقهم القيادية لتعزيز المرونة الاقتصادية، بينما يقوم ثلاثة أرباع المؤسسات بتجربة الذكاء الاصطناعي والأتمتة. وعلى صعيد تبني التحول التقني المتزايد، يدرك أكثر من نصف الرؤساء التنفيذين المستطلع آراؤهم (57٪) أن وجود استراتيجية إلكترونية قوية أمر حيوي لبناء الثقة مع أصحاب المصلحة الرئيسيين.

وقال نادر الحفر الرئيس التنفيذي لدى "كي بي إم جي لوار جلف: "يعكس تقرير "كي بي إم جي: "رؤية الرؤساء التنفيذين" الاهتمام المتزايد من جانب الرؤساء التنفيذين في دولة الإمارات تجاه تعزيز التجدد الرقمي، في ظل ما يواجهون من تحديات كبيرة مثل الاقتصاد المناطقي وتغير المناخ. ومن أجل التغلب على تلك التحديات، قد يضطرون إلى تحويل نماذج التشغيل الخاصة بهم بشكل جذري وبناء مؤسسة تتسم بالمرونة وسرعة التكيف وجيدة التواصل، وتركز على العملاء وذات قوى عاملة راسخة."

وأدركت العديد من المؤسسات العالمية والمحلية أن تغير المناخ يمثل أحد أكبر التحديات اليوم. علاوة على ذلك، يتحول انتباه وتركيز الرؤساء التنفيذين على التحول في مجال الطاقة الذي يقلل الاعتماد على الوقود الأحفوري. في الواقع، يصرح نصف الرؤساء التنفيذين في دولة الإمارات إن نمو شركاتهم يعتمد على قدرتهم على التحول إلى اقتصاد التكنولوجيا النظيفة منخفض الكربون.

ويدرك الرؤساء التنفيذيون في دولة الإمارات ضرورة أن يستفيدوا من الفرص المتوفرة عبر الأسواق الناشئة مثل شبه القارة الهندية والصين وجنوب شرق آسيا، نظراً لأعداد السكان المتزايدة وتوسع الطبقات الوسطى والاستهلاك المتزايد بشكل مستمر. وبشكل عام، أعرب 66٪ من الرؤساء التنفيذين في دولة الإمارات أن أولوياتهم تتركز على التوسع الجغرافي في الأسواق الناشئة خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وأضاف نادر الحفار: "ما زالت التحديات الاجتماعية والاقتصادية والتكنولوجية التي برزت خلال السنوات الأخيرة قائمة وتؤثر في التحول التقني، وهنا، يجب أن يبادر الرؤساء التنفيذين في دولة الإمارات إلى تحويل نماذج أعمال شركاتهم وتحدي الممارسات الراسخة. وإذا تمكنوا من تهيئة بيئة يمكن فيها اختبار الأفكار الجديدة وتشجيع التغيير، فإن شركاتهم ستحقق العديد من الفوائد الهائلة."

انتهى

تستند البيانات المنشورة في تقرير كي بي إم جي العالمي "رؤية الرؤساء التنفيذين" إلى استطلاع شمل 1,300 مشارك من الرؤساء التنفيذيين عبر 11 من أكبر اقتصادات العالم أبرزهم: استراليا، الصين، فرنسا، المانيا، الهند، ايطاليا، اليابان، هولندا، اسبانيا، المملكة المتحدة والولايات المتحدة. تم إجراء الاستطلاع في الربع الأول من العام 2019 ويتضمن مدخلات من الرؤساء التنفيذين في مجموعة متنوعة من القطاعات الرئيسية. تستند النتائج المتعلقة بدولة الإمارات في هذا التقرير إلى آراء وردود 35 من الرؤساء التنفيذين المقيمين في الدولة. ويعمل أكثر من نصف الرؤساء التنفيذيين في الإمارات (54٪) في شركات خاصة، و46٪ منهم في شركات مدرجة في البورصة، وهي تشمل عينة تمثيلية من حجم الشركة:

تحليل إيرادات المؤسسات التي شارك رؤسائها التنفيذين في الاستطلاع:

500 دولار - 999 مليون دولار 51٪

1 مليار دولار - 9.9 مليار دولار 31٪

10 مليار دولار أمريكي أو أكثر 18٪

لتحميل التقرير يرجى الضغط هنا: 

 

Download the full report here.

نبذة عن كي بي إم جي انترناشيونال

إن "كي بي إم جي" شبكة عالمية من شركات الخدمات المهنية التي تقدم خدمات التدقيق والضرائب والاستشارات. إننا نقدم خدماتنا في 153 دولة حول العالم ولدينا أكثر من 207,000 موظف يعملون لدى الشركات الأعضاء في مختلف دول العالم. إن الشركات الأعضاء المستقلة في شبكة كي بي إم جي هي شركات تابعة لـ "كي بي إم جي إنترناشيونال كوبوريتيف" ("كي بي إم جي إنترناشيونال")، شركة سويسرية. تمثل كل شركة من الشركات الأعضاء لدى "كي بي إم جي" كيان قانوني منفصل ومستقل بذاته وتصف نفسها بذلك.

 

لمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع

 

مارا كاربنكو

+971 4 506 5563

mara.carpencu@bpgorange.com

دارتي شاترجي

+971 4 5065561
dharti.chatterjee@bpgorange.com

 

 

© 2019 KPMG, a United Arab Emirates partnership and a member firm of the KPMG network of independent member firms affiliated with KPMG International Cooperative (“KPMG International”), a Swiss entity. All rights reserved.

KPMG International Cooperative (“KPMG International”) is a Swiss entity.  Member firms of the KPMG network of independent firms are affiliated with KPMG International. KPMG International provides no client services. No member firm has any authority to obligate or bind KPMG International or any other member firm vis-à-vis third parties, nor does KPMG International have any such authority to obligate or bind any member firm.

Connect with us

 

Want to do business with KPMG?

 

loading image Request for proposal