close
Share with your friends

قطاع التشييد والبناء في دولة الإمارات يظهر علامات من المرونة وسط استثمارات متزايدة في الابتكار التقني

قطاع التشييد والبناء في دولة الإمارات يظهر علامات من ا

الحوكمة والاستثمار في رأس المال البشري حيويان لتعزيز الأداء وإنجاز المشاريع في موعدها

1000

Related content

construction

دبي، أغسطس 2019: كشفت دراسة مسحية صادرة عن كي بي إم جي" حول قطاع التشييد والبناء العالمي عن أن قطاع التشييد والبناء في دولة الإمارات ما زال يبدي تفاؤلاً. حيث توقع ما يزيد عن نصف المشاركين في الدراسة تقريباً (53%) نمواً في نشاط القطاع يترواح ما بين 6-10 في العام المقبل. وأعرب قادة القطاع المستطلعة أراؤهم عن تفاؤلهم بشأن آفاق النمو؛ لافتين إلى ثقتهم الكبيرة  في أن التكنولوجيا والحوكمة ستلعبان دوراً بارزاً في هذا القطاع خلال السنوات الخمس المقبلة.

ورغم ذلك، يظل كبار اللاعبين في القطاع منقسمين حول ما إذا كانت الشركات العاملة في الدولة قادرة على تسليم المشاريع في الوقت المحدد ضمن الميزانية الموضوعة أم لا. فبينما أكد ما نسبته 44% منهم أن مواعيد التسليم هي أهم العقبات التي تواجه المشاريع الإنشائية الكبرى ذات الميزانيات الضخمة، أكدت ذات النسبة أن تجاوز التكاليف هو التحدي الأكبر الذي يواجه القطاع.

ويجري التعامل مع هذه المخاوف عبر ما يقوم به القطاع من تبني منهجيات لربط الحوكمة بمردود المشاريع. ويدرك قادة القطاع في الدولة أن المشروعات التي تدار بشكل جيد، مع تبني ممارسات الإدارة الجيدة والضوابط المناسبة، ستحقق معدلات نجاح كبيرة في المستقبل.

وفي تعليقه على نتائج الدراسة، قال سيدارت ميهتا، الشريك ورئيس قسم التشييد والبناء لدى كي بي إم جي لوار جلف : "يعد قطاع التشييد والبناء شريان الاقتصاد الإماراتي؛ ومن المشجع للغاية أن نرى أن هذا القطاع يحقق نمواً هذا العام. ومع تسارع وتيرة التحول، سوف يتعين على قادة القطاع الاهتمام بتطبيق نهج ثلاثي العناصر لترشيد الحوكمة والضوابط وتحسين الأداء البشري والابتكار باستخدام التكنولوجيا، ليكونوا أكثر استعدادًا للمستقبل."

وتشهد دولة الإمارات بالفعل تحولاً تقنيا في هذا القطاع  عبر تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد والأتمتة. وفقًا لنتائج الدراسة المسحية العالمية، سيستمر استخدام الروبوتات المركبات الطائرة غير المأهولة (UAV) في مواقع العمل، فيما ستواصل الأدوات والمعدات الذكية أتمتة العديد من المهام الأقل تعقيدًا والأعلى خطورة، ما سيؤدي إلى دعم وجود قوى بشرية أكثر كفاءة وأفضل استجابة وأكثر تخصصاً ومزودة بمهارات رقمية.

في هذا الشأن، شعر أكثر من 80% من قادة الصناعة في دولة  الإمارات بأن التصنيع المعياري الرقمي سيتم اعتماده على نطاق واسع خلال السنوات العشر المقبلة، تليها معدات البناء الذكية (56%) والروبوتات (25%). فيما سيلعب استخدام تحليلات البيانات والنماذج التنبؤية أيضًا دورًا مهمًا خلال السنوات الخمس المقبلة.

في هذا الإطار، لا يحقق الاستثمار التقني أي جدوى دون وجود قوى عاملة قوية تتمتع بمهارات عالية. ويمثل العنصر البشري العمود الفقري لهذه الصناعة، ويحتاج قادة القطاع إلى الاستثمار في رأس المال البشري لتعزيز الأداء العام وضمان إنجاز المشاريع في المواعيد المحددة.

وأضاف ميهتا: "ستجد شركات المقاولات التي تواصل الاستثمار في العنصر البشري وتنفذ خارطة طريق استراتيجية مدعومة بالتكنولوجيا نفسها في وضع جيد للتعامل مع متغيرات الصناعة وتحسين أداء رأس المال ومخرجات البرنامج، ووضعهم على المسار السريع للنمو."

نبذة عن كي بي إم جي الدولية

إن "كي بي إم جي" شبكة عالمية من شركات الخدمات المهنية التي تقدم خدمات التدقيق والضرائب والاستشارات. إننا نقدم خدماتنا في 153 دولة حول العالم ولدينا أكثر من 207,000 موظف يعملون لدى الشركات الأعضاء في مختلف دول العالم. إن الشركات الأعضاء المستقلة في شبكة كي بي إم جي هي شركات تابعة لـ "كي بي إم جي إنترناشيونال كوبوريتيف" ("كي بي إم جي إنترناشيونال")، شركة سويسرية. تمثل كل شركة من الشركات الأعضاء لدى "كي بي إم جي" كيان قانوني منفصل ومستقل بذاته وتصف نفسها بذلك.

 

نبذة عن كي بي إم جي الدولية

إن "كي بي إم جي" شبكة عالمية من شركات الخدمات المهنية التي تقدم خدمات التدقيق والضرائب والاستشارات. إننا نقدم خدماتنا في 153 دولة حول العالم ولدينا أكثر من 207,000 موظف يعملون لدى الشركات الأعضاء في مختلف دول العالم. إن الشركات الأعضاء المستقلة في شبكة كي بي إم جي هي شركات تابعة لـ "كي بي إم جي إنترناشيونال كوبوريتيف" ("كي بي إم جي إنترناشيونال")، شركة سويسرية. تمثل كل شركة من الشركات الأعضاء لدى "كي بي إم جي" كيان قانوني منفصل ومستقل بذاته وتصف نفسها بذلك.

للتواصل الإعلامي

مارا كاربنكو

+971 4 506 5563

mara.carpencu@bpgorange.com

دهارتي تشاترجي

+971 4 506 5561

dharti.chatterjee@bpgorange.com

نبذة عن هارفي ناش:

ساعدت شركة هارفي ناش أكثر من نصف الشركات الرائدة على مستوى العالم وذلك عبر توظيف وخلق وإدارة المواهب الفذة التي تسعى الشركات إلى امتلاكها لتحقيق النجاح في عالم يقوده الابتكارات التقنية العالمية ويحتدم التنافس. وتمتلك الشركة أكثر من 2500 موظف عبر 36 موقعًا عالمياً، كما تتمتع بوصول وموارد المؤسسة العالمية.  وتنتهج الشركة نهجاً متطوراً يستند إلى  تعزيز ثقافة الابتكار والإبداع التي تُمكًن موظفيها في جميع أنحاء العالم من الاستجابة لاحتياجات العملاء المتغيرة بشكل متنامي. تعمل الشركة مع سلسلة من  العملاء من مختلف القطاعات سواء الكبيرة أو الصغيرة من أجل تقديم باقة من الخدمات المتطورة أبرزها التكنولوجيا والتوظيف والاستعانة بمصادر خارجية لتكنولوجيا المعلومات و خدمات القيادة.

لمزيد من المعلومات حول الشركة يرجى الضغط على الرابط التالي: www.harveynash.com.

أو يمكن متابعة الشركة على تويتر : www.twitter.com/harveynashgroup.

© 2019 KPMG Lower Gulf Limited, registered in the UAE and a member firm of the KPMG network of independent member firms affiliated with KPMG International Cooperative (“KPMG International”), a Swiss entity. All rights reserved. Printed in the United Arab Emirates. The KPMG name, logo and “cutting through complexity” are registered trademarks or trademarks of KPMG International.

Connect with us

 

Want to do business with KPMG?

 

loading image Request for proposal